منتديات حطين بادرة الاستاذ شارلي الرنتاوي


    شعر لبيد في بكاء أربد

    شاطر
    avatar
    طارق وليد العاشر ج
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 1000
    تاريخ التسجيل : 26/10/2009
    العمر : 21
    الموقع : www.gamezer.com

    شعر لبيد في بكاء أربد

    مُساهمة  طارق وليد العاشر ج في الإثنين نوفمبر 09, 2009 7:48 am

    شعر لبيد في بكاء أربد

    قال ابن إسحاق : فقال لبيد يبكي أربد

    ما إن تعدي المنون من أحد





    لا والد مشفق ولا ولد

    أخشى على أربد الحتوف ولا





    أرهب نوء السماك والأسد

    فعين هلا بكيت أربد إذ





    قمنا وقام النساء في كبد

    إن يشغبوا لا يبال شغبهم





    أو يقصدوا في الحكوم يقتصد

    حلو أريب وفي حلاوته





    مر لطيف الأحشاء والكبد

    وعين هلا بكيت أربد إذ





    ألوت رياح الشتاء بالعضد

    وأصبحت لاقحا مصرمة





    حتى تجلت غوابر المدد

    أشجع من ليث غابة لحم





    ذو نهمة في العلا ومنتقد

    لا تبلغ العين كل نهمتها





    ليلة تمشي الجياد كالقدد

    الباعث النوح في مآتمه





    مثل الظباء الأبكار بالجرد

    فجعني البرق والصواعق بال





    ـفارس يوم الكريهة النجد

    والحارب الجابر الحريب إذا





    جاء نكيبا وإن يعد يعد

    يعفو على الجهد والسؤال كما





    ينبت غيث الربيع ذو الرصد

    كل بني حرة مصيرهم





    قل وإن أكثرت من العدد

    إن يغبطوا يهبطوا وإن أمروا





    يوما فهم للهلاك والنفد

    قال ابن هشام : بيته " والحارب الجابر الحريب " عن أبي عبيدة وبيته " يعفو على الجهد " : عن غير ابن إسحاق .

    قال ابن إسحاق : وقال لبيد أيضا يبكي أربد

    ألا ذهب المحافظ والمحامي





    ومانع ضيمها يوم الخصام

    وأيقنت التفرق يوم قالوا





    تقسم مال أربد بالسهام

    تطير عدائد الأشراك شفعا





    ووترا والزعامة للغلام

    فودع بالسلام أبا حريز





    وقل وداع أربد بالسلام

    وكنت إمامنا ولنا نظاما





    وكان الجزع يحفظ بالنظام

    وأربد فارس الهيجا إذا ما





    تقعرت المشاجر بالفئام

    إذا بكر النساء مردفات





    حواسر لا يجئن على الخدام

    فواءل يوم ذلك من أتاه





    كما وأل المحل إلى الحرام

    ويحمد قدر أربد من عراها





    إذا ما ذم أرباب اللحام

    وجارته إذا حلت لديه





    لها نفل وحظ من سنام

    فإن تقعد فمكرمة حصان





    وإن تظعن فمحسنة الكلام

    وهل حدثت عن أخوين داما





    على الأيام إلا ابني شمام

    وإلا الفرقدين وآل نعش





    خوالد ما تحدث بانهدام

    قال ابن هشام : وهي في قصيدة له .

    قال ابن إسحاق : وقال لبيد أيضا يبكي أربد

    انع الكريم للكريم أربدا





    انع الرئيس واللطيف كبدا

    يحذي ويعطي ماله ليحمدا





    أدما يشبهن صوارا أيدا

    السابل الفضل إذا ما عددا





    ويملأ الجفنة ملئا مددا

    رفها إذا يأتي ضريك وردا





    مثل الذي في الغيل يقرو جمدا

    يزداد قربا منهم أن يوعدا





    أورثتنا تراث غير أنكدا

    غبا ومالا طارفا وولدا





    شرخا صقورا يافعا وأمردا

    وقال لبيد أيضا :

    لن تفنيا خيرات أر





    بد فابكيا حتى يعودا

    قولا هو البطل المحا





    مي حين يكسون الحديدا

    ويصد عنا الظالمـ





    ـين إذا لقينا القوم صيدا

    فاعتاقه رب البري





    < إذ رأى أن لا خلودا

    فنوى ولم يوجع ولم





    يوصب وكان هو الفقيدا

    وقال لبيد أيضا

    يذكرني بأربد كل خصم





    ألد تخال خطته ضرارا

    إذا اقتصدوا فمقتصد كريم





    وإن جاروا سواء الحق جارا

    ويهدي القوم مطلعا إذا ما





    دليل القوم بالموماة حارا

    قال ابن هشام : آخرها بيتا عن غير ابن إسحاق .

    قال ابن إسحاق : وقال لبيد أيضا :

    أصبحت أمشي بعد سلمى بن مالك





    وبعد أبي قيس وعروة كالأجب

    إذا ما رأى ظل الغراب أضجه





    حذارا على باقي السناسن والعصب

    قال ابن هشام : وهذان البيتان في أبيات له .

    وأما أشعار لبيد في أربد ففيها قوله

    تطير عدائد الأشراك شفعا





    ووترا والزعامة للغلام

    الزعامة الرياسة وقيل أراد بالزعامة هنا بيضة السلاح والأشراك الشركاء والعدائد الأنصباء مأخوذ من العدد ويقال إن أربد حين أصابته الصاعقة أنزل الله تبارك وتعالى على محمد صلى الله عليه وسلم ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء [ الرعد 13 ] يعني أربد والله أعلم . وعامر وأربد يجتمعان في جعفر بن كلاب بن ربيعة بن عامر وأمهما واحدة وسائر شعر لبيد في أربد مرغوب عن الاشتغال بشرحه بناء على أصلنا المتقدم والله ولي التوفيق

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 8:10 am