منتديات حطين بادرة الاستاذ شارلي الرنتاوي


    من شرح شعر مطرود

    شاطر
    avatar
    طارق وليد العاشر ج
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 1000
    تاريخ التسجيل : 26/10/2009
    العمر : 22
    الموقع : www.gamezer.com

    من شرح شعر مطرود

    مُساهمة  طارق وليد العاشر ج في السبت نوفمبر 07, 2009 6:29 am

    من شرح شعر مطرود

    فصل وذكر في شعر مطرود منعوك من جور ومن إقراف أي منعوك من أن تنكح بناتك أو أخواتك من لئيم فيكون الابن مقرفا للؤم أبيه وكرم أمه فيلحقك وصم من ذلك ، ونحو منه قول مهلهل

    أنكحها فقدها الأراقم في





    جنب وكان الحباء من أدم

    أي أنكحت لغربتها من غير كفء . قال مبرمان أنشدنا أبو بكر بن دريد وكان الخباء من أدم بخاء معجمة الأعلى ، وهو خطأ وتصحيف وإنما هو بالحاء المهملة وهو معدود في تصحيفات ابن دريد وفيه قول المفجع [ البصري ] ردا على ابن دريد

    ألست قدما جعلت تعترق





    الطرف بجهل مكان تغترق

    وقلت : كان الخباء من أدم





    وهو حباء يهدى ، ويصطدق

    وذلك أن مهلهلا نزل في جنب وهو حي وضيع من مذحج . فخطبت ابنته فلم يستطع منعها ، فزوجها ، وكان نقدها من أدم فأنشد

    أنكحها فقدها الأراقم في





    جنب وكان الحباء من أدم

    لو بأبانين جاء خاطبها





    ضرج ما أنف خاطب بدم

    وقوله حتى تغيب الشمس بالرجاف يعني : البحر . لأنه يرجف . ومن أسمائه أيضا : خضارة [ سمي بذلك لخضرة مائه ] . والدأماء [ سمي بذلك لتداؤم أمواجه أي تراكمها ، وتكسر بعضها على بعض ] وأبو خالد .

    وقوله عقد ذات نطاف . النطف اللؤلؤ الصافي . ووصيفة منطفة [ ومتنطفة ] أي مقرطة بتومتين [ والتومة اللؤلؤة أو حبة تعمل من الفضة كالدرة ] والنطف في غير هذا : التلطخ بالعيب وكلاهما من أصل واحد وإن كانا في الظاهر متضادين في المعنى ; لأن النطفة هي الماء القليل وقد يكون الكثير وكأن اللؤلؤ الصافي أخذ من صفاء النطفة . والنطف الذي هو العيب أخذ من نطفة الإنسان وهي ماؤه أي كأنه لطخ بها . وقوله والفيض مطلب أبي الأضياف . يريد أنه كان لأضيافه كالأب . والعرب تقول لكل جواد أبو الأضياف . كما قال مرة بن محكان [ السعدي التميمي سيد بني ربيع ] :

    أدعى أباهم ولم أقرف بأمهم





    وقد عمرت . ولم أعرف لهم نسب

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 17, 2018 12:30 pm